جمعية تغيير- نحن نحبّ القراءة

الدولة: الأردن.

سنة التأسيس: 2010.

الموقع الإلكتروني: https://welovereading.org/ar/.

البريد الإلكتروني: info@welovereading.org

رقم الهاتف: 00962-6-5549661/2- 00962-6-5549663.

العنوان: عمارة 38، شارع دجلة، أم أذينة، عمان، الأردن. صندوق بريد 940555.

التعريف: جمعية تغيير تأسست عام 2010 وهي جمعية أردنية مستقلة غير ربحية مسجلة ضمن اختصاص وزارة الثقافة، وهي المظلة التي يُنفذ برنامج نحن نحب القراءة باسمها. تهدف جمعية تغيير من خلال تنفيذ برنامج نحن نحب القراءة إلى تعزيز وزرع حب القراءة من أجل الاستمتاع بين الأطفال حيث يقوم البرنامج بتدريب رجال ونساء وشباب من المجتمع المحلي على كيفية القراءة بصوت عال وعقد جلسات قراءة مستمرة للأطفال في الأماكن العامة في أحيائهم.

كما تهدف الجمعية أيضًا إلى تمكين الأفراد من القيادة وأن يصبحوا التغيير الذي يريدون أن يروه في المجتمع كما يعزز روح الريادة الاجتماعية لديهم. تسعى الجمعية إلى تحسين المستوى الثقافي والاجتماعي والنفسي والتعليمي للأطفال والشباب والنساء في جميع أنحاء الأردن من خلال بناء قدراتهم ليصبحوا صانعي التغيير من خلال التدريب العملي على البرنامج والقائم على البحوث وخبرات الحياة الحقيقية.

فلسفة جمعية تغيير: تعتمد فلسفة جمعية تغيير على مفهوم أثر الفراشة وهو مفهوم يستخدم في نظرية الفوضى للتعبير عن أن الأسباب الصغيرة لها تأثير واضح على النتائج على المدى البعيد. نحن نعتقد أن شخصًا واحدًا يمكنه أن يحدث فرقًا، وأن مساهمة كل فرد في المجتمع مهمة. التغيير هو جهد جماعي عندما يشارك كل شخص، يحدث التغيير.

نحن ندرك أن التغيير الدائم والحقيقي يستغرق وقتًا وأن التغيير تراكمي، ما يهمنا هو جهدنا المبذول، سواء كانت النتائج مرئية على الفور أم لا. سنعمل خطوة بخطوة وسنسخّر شغفنا لتحقيق التغيير الذي نسعى له لنكون قدوة للجميع بشكل عام ولسفرائنا بشكل خاص.

مهمة جمعية تغيير:  من خلال تطبيق برنامج “نحن نحب القراءة” توفر جمعية تغيير فرصة التدريب على القراءة بصوتٍ عالٍ بطريقة بسيطة ومستدامة وقابلة للتطوير لتعزيز حب القراءة من أجل الاستمتاع بين الأطفال في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وعلى مستوى العالم، والنموذج مصمم ليمنح حس الملكية لدى المجتمعات المحلية للتغلب على الظروف المحيطة من خلال تدريب المتطوعين المحليين كسفراء نحن نحب القراءة.

نحن نؤمن بتمكين وإشراك القوى العاملة لدينا، وإقامة شراكات مع أصحاب المصلحة الرئيسيين، واعتماد التميز في عملياتنا، واستخدام التكنولوجيا، وضمان التطوير المستمر القائم على البحث العلمي.

مجالات العمل: الثقافة، التربية والتعليم.