مركز ابن أبي الربيع السبتي للدراسات اللغويَّة والأدبيَّة

الدولة: المغرب

سنة التأسيس: 2010

الموقع الإلكتروني: http://www.assebti.ma/Default.aspx

العنوان: شارع علال الفاسي، رقم: 16 الطابق الثالث تطوان.

الهاتف : 51 03 67 37 5 212+

الفاكس : 51 03 67 37 5 212+

البريد الإلكتروني :site@arrabita.ma

جاء تأسيس مركز ابن أبي الربيع السبتي للدراسات اللغويَّة والأدبيَّة لينضاف إلى مراكز أخرى في ربوع المغرب تابعة للرابطة المحمَّديَّة للعلماء؛  ابتغاء إحياء التراث المغربي والأندلسي، وترسيخ ثوابت الهويَّة المغربيَّة المستمدَّة من دينها وعقيدتها وتاريخها وحضارتها.

وتمَّت تسمية المركز بهذا الاسم تيمّنا بالعالم اللغوي ابن أبي الربيع القرشي الذي كان مثالا في النبوغ العلمي وقدوة في إشاعة العلم النافع، وأنموذجا في القبض على هويّته في أحلك الظروف.

من هو ابن أبي الربيع السبتي؟

هو أبو الحسين عبيد الله بن أحمد ابن أبي الربيع القرشي، ولد بإشبيلية عام 599ﮪ، وبها درس علم النحو على يد نخبة من علماء الأندلس، ثم تصدر لتدريسه بتوجيه من شيخه أبي علي عمر بن محمد المعروف بالشلوبيين. ولما سقطت إشبيلية في قبضة النصارى سنة 646ﮪ غادرها، أسوة بغيره من العلماء، ليحل بمدينة سبتة، التي سبق له في عهد الطلب أن أخذ عن عالمها الشهير أبي العباس العزفي، ولبث بها إلى أن انقضى أجله عام 688ﮪ، مخلفا وراءه تآليف لغويَّة كثيرة، وطلبة نابهين ساروا على هديه.

الأهداف:

وعلى هدي جهود الأسلاف في خدمة لغة الوحي وتفتيق ما تزخر به من طاقات متجدِّدة، يرمي مركز ابن أبي الربيع السبتي للدراسات اللغويَّة والأدبيَّة إلى تحقيق الأهداف الآتية:

  • إبراز عطاءات علماء المغرب والأندلس في علوم اللسان من لغة ونحو وصرف وبلاغة.
  • التعريف بحلقات الدرس اللغوي التي ازدهرت في مختلف ربوع العدوتين.
  • إبراز جهود المغاربة والأندلسيِّين اللغويَّة في خدمة الكتاب والسنة.
  • إبراز تضافر جهود القراء بجهود اللغويِّين والنحاة والمفسِّرين وتكاملها في سبيل فهم القرآن الكريم وتدبّر آياته.
  • الاهتمام بالشروح اللغويَّة التي حفلت بها المكتبة المغربيَّة – الأندلسيَّة.
  • التعريف بالمعاجم والمصنّفات في علوم اللغة والأدب التي أنجزها المغاربة والأندلسيّون.
  • إبراز القيم الإنسانيَّة الثاوية في الأدب المغربي والأندلسي.
  • العناية بتحقيق ودراسة تراثنا اللغوي والأدبي الذي تزخر به مكتبات المغرب والأندلس.

الوسائل:

وابتغاء تحقيق هذه الأهداف سيعمد المركز إلى ما يلي:

  • تكوين مكتبة لغويَّة وأدبيَّة متخصِّصة تيسِّر عمل الباحثين والباحثات.
  • تنظيم ندوات ومحاضرات لتسليط الضوء على قضايا لغويَّة وأدبيَّة ترسخ مقوّمات الهويَّة المغربيَّة.
  • عقد لقاءات دوريَّة مع أهل الاختصاص في علوم اللغة والآداب.
  • تشجيع الباحثين على التنقيب في المصادر الأدبيَّة لاكتشاف ما انطوت عليه من قيم إسلاميَّة مكرمة للإنسان، ودافعة إياه إلى البناء والانفتاح الإيجابي.
  • إعداد سلسلة تعرف بأعلام اللغة والأدب في العدوتين.
  • تبادل الخيرات مع الجمعيّات والمؤسّسات المهتمّة بالشأنين اللغوي والأدبي.
  • عقد شراكات مع شعب اللغة العربيَّة في كليّات الآداب ومع منسقيات اللغة العربيَّة في الأكاديميّات الجهويَّة للتربية والتكوين.
  • إصدار مجلَّة دوريَّة محكمة تكون حضنا للدراسات اللغويَّة والأدبيَّة في المغرب والأندلس.
  • إنشاء موقع للدراسات اللغويَّة والأدبيَّة باسم ابن أبي الربيع السبتي للتعريف بأنشطة المركز، والتواصل مع الباحثين والمهتمِّين.

مجالات العمل: الدراسات اللغويَّة، البحوث، الثقافة.