الرابطة العربيَّة للتربويِّين التنويريّين

الدولة: الأردن.

سنة التأسيس: 2015.

الموقع الإلكتروني: https://arabaeme.org/

البريد الإلكتروني: info@arabaeme.org

العنوان: الأردن – عمان – العبدلي – دوار الداخلية – شارع الملك حسين – مجمع رقم 264 – الطابق العاشر.

هاتف: 0096265680999

خلوي: 00962770600609

صندوق بريد: صويلح – ص.ب 2464 – الرمز البريدي: 11910

التعريف: هي فضاء ومنصَّة مستقلَّة لدعم المؤسَّسات والمشاريع الفاعلة في مجال التنوير والتجديد الديني والقراءة التنويريَّة للدين في المنطقة العربيَّة، والتي تعتمد التعليم والتدريب آليَّة لها، بالإضافة إلى الأعمال الفنيّة والإبداعيّة، حيث توفِّر الرابطة الدعم الفني والإعلامي لهذه المشاريع وتساعدها في الترويج لرسالتها. كما توفِّر لها شبكة علاقات إقليميَّة ودوليَّة لبناء قدراتها في صياغة ونشر الخطاب التنويري وتحويله إلى ثقافةٍ عامَّة.

أهداف الرابطة

  1. تبادل التجارب والخبرات والرؤى بين المؤسّسات الأعضاء، وتنسيق الجهود بينها، وتقديم الاستشارات لها.
  2. تأسيس فرق عمل ومشاريع متخصِّصة؛ لدعم منصّات التربية التنويريَّة وتعزيز صوتها.
  3. إجراء تقييم شامل ودوري لخطابات المنظّمات الأعضاء، وقدراتها المؤسّساتيَّة، بغرض تقويتها.
  4. رصد وجرد المشاريع المنسجمة مع قيم ورؤية ومبادئ وأهداف الرابطة والتواصل معها للعضويَّة.
  5. بناء شراكات مع المعنيّين المحليّين والإقليمييّن والدوليّين بما يساهم في تحقيق أهداف الرابطة وأعضائها.
  6. العمل على رفع مستويات التأهيل والتدريب في مجال التربية والتنوير، من خلال تطوير حقائب تدريبيَّة ذات كفاءة عالية.
  7. المساهمة في رفع مستوى إنتاج المواد الإعلاميَّة والإعلانيَّة، لتعزيز وتطوير وتشجيع خطابات التنوير الديني المنسجمة مع مبادئ الرابطة، خصوصاً في الأطر التربويَّة والتعليميَّة.

معايير العضوية

  • المأسسة؛ بحيث تكون أفضليَّة الاختيار للمؤسّسات والمنظّمات القائمة وذوات البناء الهيكلي والمؤسّسي الواضح، على المشاريع والمبادرات المؤقتة، وذوات الطابع الفردي والعفوي.
  • العمل في مجال التنوير والتجديد الديني بمجالاته الواسعة. من الدراسات القرآنية، إلى دراسات المرأة، إلى التربية، إلى الفقه السياسي، وغيرها من المجالات.
  • أن تمتلك الجهة مشاريع تربوية، وأن لا ينحصر خطابها في الجانب البحثي والنظري دون العمل على إيصال المشاريع النظريَّة والفكريَّة الى فئات الشباب، وذلك عبر البرامج التدريبية وغيرها من الوسائل التربويَّة والتعليميَّة.
  • تبنّي ثقافة الحوار والإيمان بقيم الاختلاف والتعدّديَّة، والبعد عن الطرح الإقصائي.
  • تبنّي المؤسَّسة خطاباً قائماً على الإيمان بكرامة الإنسان، وحقوقه، وحرّياته.
  • وجود إصدارات ومخرجات نظريَّة للمؤسَّسة؛ على شكل مواد بحثيَّة في دوريّات، أو كتب، أو مواقع إلكترونيَّة. (معيار أفضليَّة)
  • الإمكانات والتجهيزات؛ من وجود المقر على الأرض، إلى الإمكانات الإعلاميَّة والتقنيَّة.
  • أن لا تكون المؤسَّسة خاضعة لجهة سياسيَّة ما، أو ذات دور وظيفي فقط.

أهم فعاليّات ومشروعات الرابطة العربية للتربويين التنويريين:

1- مجلّة التنويري: وهي مجلّة فكرية ورقيّة فصلية، تقدّم منظورًا وقاعدة فكريّة حول التحديات التي تواجه المسلمين والعرب، وتحاول تقديم مساهمة في إطار الجدالات الراهنة حول دور الإسلام في الحياة العامة، مع التركيز على الأطر التربوية والتعليمية. ومن الجدير بالذكر، أنّ المجلة ارتأت أن تقدّم نفسها وكتّابها للشباب العربي، أيضًا، من خلال موقعها الإلكتروني، وهي نسخة تتميز بأنها توليفة من مادة المجلّة الورقيّة، بالإضافة إلى مقالات تنويريّة نستقبلها خصيصا للموقع الإلكتروني.

2- تقارير وأدلة:

أ- دليل التربية والتنوير: نعمل في الرابطة على البحث وجمع المعلومات عن المبادرات الرسمية وغير الرسمية، والمشاريع الثقافية والتعليمية والإعلامية، التي تقدم خطاباً إصلاحياً وتجديدياً. حيث تقوم بإصدار دليل عن هذه المؤسسات والمبادرات، يتضمَّن التعريف بها، وبمشروعاتها، وتتوزع هذه المؤسسات على معظم الدول في المنطقة العربية، بالإضافة إلى عدد من المؤسسات الناطقة باللغة العربية وتنشط خارج المنطقة.

ب- تقرير حالة التنوير:

تقرير سنوي حول حالة الجهود التنويرية والتربوية في المنطقة العربية، يعكس مدى النجاح أو القصور للجهود الراهنة. تقوم الرابطة بإصداره بناءً على عملها الاستطلاعي، والزيارات الميدانيَّة، وذلك بتحليل عمل المجتمع المدني والمؤسسات الحكومية في مجال التربية، وتجديد وتطوير الفكر والثقافة، حيث يهدف التقرير لقياس مدى تأثير هذه الجهود في المجتمعات، ويقدِّم التقرير إشارة للجهود التي كان لها أثر، مع بيان الأسباب، وتقديم المقترحات للمبادرات المستقبلية. وقد أنجزت الرابطة خلال العام 2017 تقرير حالة التنوير في تونس، وتقرير حالة التنوير في المغرب.

3- عاصمة التنوير:

تتوّج الرابطة عاصمة عربيّة سنويًا بوصفها عاصمة للتنوير؛ انطلاقًا من الحراك والمنجزات التنويرية التي حققتها، وقد تم اختيار تونس عاصمة للتنوير في العام 2017، كما توجّت الرباط عاصمة للتنوير في العام 2018، وتمّ اختيار عمّان عاصمة للتنوير في العام 2019.

4- دليل التربية والتنوير:

وهو أول دليل للمؤسسات التربوية والتعليمية التنويرية في العالم العربي، ويضم الموقع بيانات ومعلومات تفصيليَّة حول عددٍ كبير من المؤسّسات والمبادرات والمشاريع الثقافية والتعليمية والإعلامية التنويرية المَعنيّة بتقديم خطاب إصلاحي تجديدي في المنطقة العربيّة، وهو أحد المشاريع التي تنفِّذها الرابطة العربية للتربويين التنويريين.

مجالات العمل: التنوير، التجديد الديني، القراءة التنويريَّة للدين.