دورية تبيّن

التأسيس: 2012.

البريد الإلكتروني: tabayyun@dohainstitute.org

الموقع الإلكتروني: https://tabayyun.dohainstitute.org/ar/

مجلة “تبيّن” للدراسات الفكريّة والثقافيَّة دوريَّة محكمة تصدر عن المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات. تحمل الرقم الدولي المعياري (ISSN: 2305-2465). وقد صدر عددها الأوَّل في خريف 2012. وهي دوريَّة فصليَّة محكّمة تصدر مرَّة واحدة كل ثلاثة أشهر، ولها هيئة تحرير علميَّة أكاديميَّة مختصَّة وهيئة استشاريَّة دوليَّة فاعلة تشرف على عملها، وتستند إلى ميثاق أخلاقي لقواعد النشر وللعلاقة بينها وبين الباحثين. كما تستند إلى لائحة داخليَّة تنظّم عمل التحكيم، وإلى لائحة معتمدة بالمحكّمين في الاختصاصات كافة.

حدّد المركز في هذا السياق هويَّة مجلَّة “تبيّن” في مجال الفكر، والدراسات الفكريَّة والثقافيَّة بالمعنى الواسع للكلمة. ويشير اسم المجلة إلى التبيّن بوصفه عمليَّة فكريَّة بحثية عليا في مجال الدراسات الفكرية والثقافية، بما تنطوي عليه من المساءلة وإعمال النقد والمراجعة، وطرح أسئلة التفكيك والتجاوز.

وتركّز دورية “تبين” على طبيعتها ووظيفتها وأدواتها المفهوميَّة والفكريَّة النقديَّة مواصلةً في ذلك الاهتمام النقدي الفكري العربي منذ عصر النهضة العربيَّة، لكن في شروط متغيِّرة تطوَّر فيها الفكر العربي الحديث على مستوى المضامين والاهتمامات والمقاربات المنهجيَّة والإشكاليّات، وطرح القضايا. وتفتح الدورية صفحاتها في إطار هويّتها النقديَّة للدراسات الفلسفيَّة والدراسات في المجال الثقافي بما في ذلك اللسانيّات ونظريّات النصّ والكتابة والأدب والنقد، وثقافة المهمّشين، والأدب الشعبي، والأنواع الأدبيَّة والكتابيَّة بما في ذلك النصيَّة، والأدب والنقد المقارنين، وتاريخ الأفكار. كما تهتمّ ببناء حوار تجسيري بين المساهمين الفكريّين العرب المعاصرين ومن سبقهم من أجيال من المفكِّرين وأصحاب الرؤى والأفكار والاتِّجاهات.

تعتمد مجلة “تبيّن” في انتقاء محتويات أعدادها المواصفات الشكليَّة والموضوعيَّة للمجلَّات الدوليَّة المحكّمة، وفقا لما يلي:

–  أولًا: أن يكون البحث أصيلا معدّا خصّيصا للمجلَّة، وألّا يكون قد نشر جزئيّا أو كلّيّا أو نشر ما يشبهه في أيّ وسيلة نشر إلكترونيَّة أو ورقيَّة، أو قُدّم في أحد المؤتمرات العلميَّة من غير المؤتمرات التي يعقدها المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات، أو إلى أيّ جهة أخرى.

– ثانيًا: أن يرفق البحث بالسيرة العلميَّة للباحث باللغتين العربية والإنكليزيَّة.

– ثالثًا: يجب أن يشتمل البحث على العناصر التالية:

1.  عنوان البحث باللغتين العربيَّة والإنكليزيَّة، وتعريف موجز للباحث والمؤسَّسة العلميَّة التي ينتمي إليها وآخر إصداراته باللغتين العربيَّة والإنكليزيَّة.

2.  الملخّص التنفيذي باللغتين العربيَّة والإنكليزيَّة في نحو 250-300 كلمة، والكلمات المفتاحيّة (Key Words) بعد الملخَّص، ويقدّم الملخّص بجملٍ قصيرة ودقيقة وواضحة إشكاليَّة البحث الرئيسة، والطرق المستخدمة في بحثها، والنتائج التي توصّل إليها البحث.

3.  تحديد مشكلة البحث، وأهداف الدراسة، وأهمّيتها، والمراجعة النقديَّة لما سبق وكُتب عن الموضوع، بما في ذلك أحدث ما صدر في مجال البحث، وتحديد مواصفات فرضيَّة البحث أو أطروحته، ووضع التصوّر المفاهيميّ وتحديد مؤشّراته الرئيسة، ووصف منهجيَّة البحث، والتحليل والنتائج، والاستنتاجات. على أن يكون البحث مذيَّلًا بقائمة بيبليوغرافيَّّة تتضمَّن أهم المراجع التي استند إليها الباحث إضافةً إلى المراجع الأساسيَّة التي استفاد منها ولم يشر إليها في الهوامش. وتذكر في القائمة بيانات البحوث بلغتها الأصليَّة (الأجنبيَّة) في حال العودة إلى عدَّة مصادر بعدَّة لغات.

4. أن يتقيَّد البحث بمواصفات التوثيق وفقا لنظام الإحالات المرجعيَّة الذي يعتمده المركز (ملحق 1: أسلوب كتابة الهوامش وعرض المراجع).

5.  لا تنشر المجلَّة مستلات أو فصولا من رسائل جامعيَّة أقرّت إلا بشكل استثنائي، وبعد أن يعدّها الباحث من جديد للنشر في المجلَّة، وفي هذه الحالة على الباحث أن يشير إلى ذلك، ويقدّم بيانات وافية عن عنوان الأطروحة وتاريخ مناقشتها والمؤسَّسة التي جرت فيها المناقشة.

6.  أن يقع البحث في مجال أهداف المجلَّة واهتماماتها البحثيَّة.

7. تهتمّ المجلَّة بنشر مراجعات نقديَّة للكتب المهمَّة التي صدرت حديثا في مجالات اختصاصها بأيّ لغة من اللغات، شرط ألّا يكون قد مضى على صدورها أكثر من ثلاث سنوات، وألّا يتجاوز عدد كلماتها 2800-3000 كلمة. ويجب أن يقع هذا الكتاب في مجال اختصاص الباحث أو في مجال اهتماماته البحثيَّة الأساسيَّة، وتخضع المراجعات إلى ما تخضع له البحوث من قواعد التحكيم.

8.  تفرد المجلة بابا خاصّا للمناقشات لفكرة أو نظريَّة أو قضيَّة مثارة في مجال العلوم الإنسانيَّة لا يتجاوز عدد كلمات المناقشة 2800-3000 كلمة، وتخضع المناقشات إلى ما تخضع له البحوث من قواعد التحكيم.

9. يراوح عدد كلمات البحث، بما في ذلك المراجع في الإحالات المرجعيَّة والهوامش الإيضاحيَّة، والقائمة البيبليوغرافيَّة وكلمات الجداول في حال وجودها، والملحقات في حال وجودها، بين 6000-8000 كلمة، وللمجلة أن تنشر، بحسب تقديراتها وبصورة استثنائية، بعض البحوث والدراسات التي تتجاوز هذا العدد من الكلمات.

10. في حال وجود مخططات أو أشكال أو معادلات أو رسوم بيانية أو جداول، ينبغي إرسالها بالطريقة التي استغلت بها في الأصل بحسب برنامجي اكسل(Excel) أو وورد (Word)، ولا تقبل الأشكال والرسوم والجداول التي ترسل صورًا.

– رابعًا: يخضع كل بحث إلى تحكيم سرّي تام، يقوم به محكّمان من المحكّمين المختصين اختصاصا دقيقا في موضوع البحث، ومن ذوي الخبرة العلميَّة بما أنجز في مجاله، ومن المعتمدين في قائمة المحكّمين – القرّاء في المركز. وفي حال تبايُن تقارير المحكّمَين يحال البحث إلى محكّم مرجّح ثالث. وتلتزم المجلَّة موافاة الباحث بقرارها الأخير؛ النشر/ النشر بعد إجراء تعديلات محددة/ الاعتذار عن عدم النشر، وذلك في غضون ستة أشهر من استلام البحث.

– خامسًا: تلتزم المجلة ميثاقًا أخلاقيًا يشتمل على احترام الخصوصيَّة والسرّيَّة وعدم إفصاح المحرّرين والمراجعين وأعضاء هيئة التحرير عن أيّ معلوماتٍ بخصوص البحث المحال إليهم إلى أيّ شخصٍ آخر غير المؤلّف والمحكّمين وفريق التحرير.

1. يخضع ترتيب نشر البحوث إلى مقتضيات فنيَّة لا علاقة لها بمكانة الباحث.

2. لا تدفع المجلَّة مكافآت ماليّة عن الموادّ – من البحوث والدراسات والمقالات – التي تنشرها؛ مثلما هو متَّبَعٌ في الدوريات العلميَّة في العالم. ولا تتقاضى المجلة أيّ رسوم على النشر فيها.

مجالات العمل: الدراسات والبحوث، العلوم الإنسانيَّة والاجتماعيَّة، الثقافة، الإعلام.