منتدى الجاحظ

  • الدولة: تونس
  • سنة التاسيس: 1990
  • الموقع الإلكتروني: jahedhforum.org
  • البريد الإلكتروني: eljahedh@gmail.com
  • الهاتف: 00216 97321353 – 00216 71894590
  • التعريف:

منبر فكري ثقافي يراهن على أهميَّة الحوار المحلي والعالمي وعلى المساهمة في دفع اتجاهات التجديد في الفكر لاكتساب وعي تاريخي يضبط إستراتيجيات الأمَّة في مواجهة التحدّيات وتحقيق أهدافها في المعرفة والحرّيَّة والديمقراطيةَّ والوحدة بما يمكنها من إنجاز التنمية عبر حداثة موصولة بتراثه.

  • الأهداف والرؤية:
  1. إعادة الاعتبار للثقافة كأولوية في المشروع الحضاري.
  2. المساهمة في إعادة بناء فكر عربي إسلامي تجديدي بما يدعم الهوية الوطنية.
  3. دعم التوجه العقلاني في التراث والثقافة العربية الإسلامية.
  4. تحقيق التفاعل الإبداعي مع مدارس الفكر الإنساني المعاصر.

منتدى الجاحظ إطار للتفكير الحر والعقلاني:

– المنتدى لا يدعي امتلاك الحقيقة ويرفض أن يزعم غيره امتلاكها أو ادعاء احتكارها فالحقيقة نسبة موزَّعة بين البشر والشعوب والثقافات والأجيال، يقع الاقتراب منها كلما اتَّسعت دائرة البحث عنها.

– لا فكر جاهز للمنتدى يبشر به وإنما زاده الرغبة في إدارة حوار وطني حول قضايا يراها ذات أولوية ومسائل يفترض أنها قد تكون مداخل لثقافة جديدة مطلوبة .

– المنتدى ليس حزباً سياسياً بل هو إطار ثقافي يعطي للفكر والثقافة أولوية في التغيير الاجتماعي، ويؤمن بالشراكة مع كل من يعتقد بأن للوطن هوية، وأن هوية الوطن ليست صنماً أو جثة محنطة، و أن الحداثة ليست طريقاً معبدة ذات اتجاه واحد بل جهد متواصل واجتهاد مفتوح، وأن المجتمعات تطور وتتغير من خلال تجديد أنساقها الثقافية.

– المنتدى إطار مفتوح، اعضاؤه متعدّدون في اجتهادتهم ورؤاهم، يؤمنون بالديمقراطية وحق الاختلاف. يرفضون النمطية التي أعاقت الثقافة الإسلامية، وأفرغت مشاريع التحديث من محتوياتها الإبداعية.

– المنتدى يرفض الأنساق الثقافية المغلقة ويتَّخذ من الإسلام مرجعية عامَّة تبحث عن إعادة تأسيس. تأسيس في الشكل والمنهج والمضمون، تأسيس يعتمد على خلق جدلية مستمرة بين النص والواقع وبين المحلي والعالمي وبين المخزون الثقافي والوعي التاريخي.

– المنتدى يرفض منطق العزلة ومشاريع الحرب الدائمة ويعتبر إعادة الحوار مع الأخرى عامة والغرب خاصة ضرورة إستراتيجية من أجل تصحيح العلاقة بين الشعوب.

فالعالم وحدة متشابكة والحوار لا يعني التخلي عن الحقوق أو التسليم بواقع الهيمنة وإنما هو أداة لإعادة بناء الذات واستثمار أكثر للطاقات والمكاسب والمعارف الكونية.

  • مجالات العمل: الثقافة، الفكر المعاصر، الفكر الإسلامي.