الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية

الدولة: المغرب.

الموقع الإلكتروني: www.iitilaf.org
العنوان: زنقة دكار، إقامة بسمة (عمارة 7)، شقة 2، حي المحيط – الرباط

الرمز البريدي: 10040 الرباط – المملكة المغربية

الهاتف الثابت:  537.73.78.85 (212+) – المحمول  666.47.73.56 (212+)

الفاكس:  537.26.26.42 (+212)

البريد الإلكتروني: coalitionarabe@gmail.com

التعريف: الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية منسقيَّة شعبيَّة أهليَّة مدنيَّة وغير حكوميَّة تسعى إلى التنسيق بين مختلف الفاعلين والمؤمنين بدور العربيَّة في ترسيخ الانتماء الحضاري والديني للشعب المغربي وتعبيرها عن لحمته الاجتماعيَّة والثقافيَّة وقدرتها على نقله نحو مجتمع المعرفة المنشود. ويسعى أساسا إلى خدمة العربيَّة ضمن المقاربة الدستوريَّة وفي نطاق التوافق الوطني الذي أنجز سياسة لغويَّة مندمجة تعتزّ بالعربيَّة التي ” تظل اللغة الرسميَّة للمغرب” وتثمِّن الإنجاز الوطني للأمازيغيَّة التي تعتبر “رصيدا مشتركا لجميع المغاربة” وتضمن حماية مختلف التعبيرات الثقافيَّة المغربيَّة، تراثا أصيلا وإبداعا معاصرا.

ويأتي الائتلاف تتويجا للجهود المتراكمة والمبادرات المختلفة في مجال حماية اللغة العربيَّة من الخروقات والتجاوزات والاختلالات التي تتنكَّر لطابعها الرسمي ولالتزامات الدولة بحمايتها وتطويرها أو تعوق تنمية استعمالها من جهة، ومن جهة ثانية في سياق دعم جهود النهوض بها وتطويرها وتنمية استعمالها خاصَّة في المجالات العلميَّة والتقنيَّة والمهنيَّة وكذا بغرض الاضطلاع بدورها الريادي في خدمة الإسلام، ولتعزيز إسهامها بوصفها عنصر تلاحم بين مكوّنات الهويَّة الحضاريَّة للمغرب، وفي سياق توحيد وتجميع وتكتيل العاملين لتفعيل الطابع الرسمي للغة العربيَّة وتنزيل 50 سنة من الإقرار الدستوري على رسميَّة اللغة العربيَّة منذ 1962، وبهدف  استكمال إدماجها في مجالات التعليم والبحث العلمي والإدارة والاقتصاد والحياة العامَّة . لهذا يعد الائتلاف مبادرة تجمع كل الغيورين والمختصّين والباحثين من مختلف التخصّصات والتوجّهات والانتماءات من أجل النهوض باللغة العربيَّة والإعلاء من شأنها وتنمية دورها والعمل على استخدامها في كافة الإدارات والمرافق والقطاعات الإنتاجيَّة، والكشف عن قدراتها التعبيريَّة في شتَّى الميادين، إضافة إلى إبراز مكانتها في المجتمع المغربي ونشر الوعي بأهمّيتها. وكذا العمل على التطوير المطرد للغة العربيَّة على مستوى متنها وأدواتها ومواردها اللغويَّة العصريَّة، ودراسة مختلف التحدّيات التي تواجهها في وطنها والكشف عن المخاطر التي تهدّدها.

أهداف الائتلاف:

1/ .  في مجال تفعيل الطابع الرسمي للعربيَّة:

_ تفعيل المبادرة المدنيَّة في مجال الديمقراطيَّة التشاركيَّة.

_ تفعيل مقتضيات المبادرة الشعبيَّة في مجال التشريع والرقابة في محال السياسة اللغويَّة.

_ التنزيل الدستوري للسياسة اللغويَّة وتفعيل الطابع الرسمي للغة العربيَّة على أرض الواقع.

_ حثّ المسؤولين على تطبيق القوانين والمناشير المتعلِّقة بالطابع الرسمي للغة العربيَّة.

_ العمل على استصدار القوانين التي تحمي اللغة العربيَّة من التجاوزات المشينة وعلى إحداث مؤسَّسات متخصِّصة لتدبير شؤونها.

2/ .  في مجال الحماية:

_ رصد التجاوزات والخروقات للطابع الرسمي في الإدارة والتعليم والاقتصاد والإعلام ومختلف مجالات الحياة العامَّة والكشف عن المسؤولين عنها وتفعيل التدابير القانونيَّة لإنهائها.

_ وضع آليَّات لمراقبة التزامات الدولة بحماية اللغة العربيَّة باعتبارها لغة رسميَّة.

_ تعزيز وحماية العربيَّة في الوطن مع ما يتبع ذلك من خطوات قانونيَّة ومدنيَّة.

_ التنسيق والتعاون والشراكة بين مختلف الفاعلين في مجال الدفاع عن العربيَّة من باحثين وجمعيّات ومؤسَّسات غير حكوميَّة.

3/ .  في مجال التطوير وتنمية الاستعمال:

_  إبراز مكانة اللغة العربيَّة في المجتمع المغربي ونشر الوعي بأهمّيتها وإعادة الاعتبار لها باعتبارها مقوّما وجوديّا وهوياتيّا.

_  الحثّ على استخدام اللغة العربيَّة في كافة الإدارات والمرافق العامَّة والقطاعات الإنتاجيَّة.

_  تدارس مختلف التحدّيات التي تواجه اللغة العربيَّة والكشف عن المخاطر التي تهدّدها.

_  المساهمة العلميَّة في تنمية دور اللغة العربيَّة والكشف عن قدراتها التعبيريَّة في شتَّى الميادين.

_  التنسيق مع المؤسَّسات الوطنيَّة والدوليَّة في ميدان العربيَّة دفاعا وتعليما وبحثا وتطبيقا.

_  إيجاد فضاء للتعاون العلمي والثقافي والتربوي بين المهتمّين بالشأن اللغوي والتواصل مع كافة المؤسَّسات ذات الاهتمام المشترك.

مجالات اشتغال الائتلاف:

1/ .  المجال الأكاديمي والتربوي:

من خلال تشجيع البحوث العلميَّة في العربيَّة وقضاياها المختلفة وعقد ملتقيات بحثيَّة لمناقشتها وتشجيع التدريس بالعربيَّة باعتبارها لغة المعرفة والتنمية.

2/ .  المجال الإعلامي والثقافي:

من خلال التعريف بقدرات العربيَّة التعبيريَّة ودورها الحضاري والمعرفي وعمقها الاستراتيجي وتفعيل الجمعيّات للقيام بدورها التوعوي والتثقيفي .

3/ .  المجال الحقوقي والقانوني:

من خلال تشجيع الحكومة والمسؤولين والفرق البرلمانيَّة على التقدُّم في مسار تنزيل مقتضيات النصّ الدستوري وحماية اللغة الرسميَّة للدولة.

وسائل عمل الائتلاف:

– تنظيم ندوات ولقاءات متخصِّصة، وعقد محاضرات عامَّة ودورات تكوينيَّة لتعليم اللغة العربية للراغبين فيها أفرادا ومؤسَّسات.

– التعاون في مجال تنمية اللغة العربيَّة وحمايتها مع الهيئات والمنظّمات الحكوميَّة وغير الحكوميَّة والجمعيات التي لها الأهداف نفسها على المستويّين الوطني والدولي.

– إبرام اتفاقيّات وعقد شراكات مع جميع الأطراف المتعاونة على خدمة أهداف الائتلاف .

– إصدار الكتب والنشرات والدوريّات الخاصَّة وموقع على الأنترنت باسم الائتلاف يتابع وضع العربيّة بالمغرب وسبل النهوض بها.

– إحداث المرصد الوطني لحماية اللغة العربيَّة وتطويرها وتنمية استعمالها لإعداد التقارير حول خروقات الطابع الرسمي للعربيَّة ومراقبة مؤشِّرات التزام الدولة بحمايتها.

مجالات العمل: التربية والتعليم، الثقافة، الإعلام.